الرئيسية » » فوائد الشطة الحمراء الحارة لجسم الانسان

فوائد الشطة الحمراء الحارة لجسم الانسان

الكاتب memo يوم الخميس، 4 أبريل، 2013 | 11:48 م


الشطة الحمراء
الشطة أو الفلفل الحار لها طعم حارق على اللسان والفم لذلك يحبها البعض ولا يطيقها البعض الآخر واليوم 28 فبراير هو اليوم العالمي للشطة لذلك سوف نستعرض أهم فوائد الشطة التي تحتوي على أهم المركبات فيها صحياً وهي الكابسيسين وهي التي تمنح الفلفل حرارته. ويحتوي الفلفل الحار بجانب الكابسيسين على فيتامين أ الذي يساهم في حماية الجلد والعينين وأيضاً فهو غني بفيتامين ج الذي يعتبر مضاد طبيعي للأكسدة ضد بعض الأمراض ويحتوي أيضاً على فيتامين ب6 الذي يعد ضروري للعمليات الكميائية التي تحدث بالجسم مثل وظائف المناعة والمخ. ويحتوي أيضاً على اللوتين والزيكساننثين مضادي الأكسدة الضروريان.


1- فوائد الشطة للقلب:

في دراسة حديثة أجريت في الجامعة الصينية في هونج كونج, قدم العلماء دليلاً على أن الكابسيسين الموجود في الشطة يعمل على تعزيز عمل القلب بطريقتين. حيث يعمل على خفض نسبة الكولسترول في الدم عن طريق الحد من تراكمه على الجدران الوعائية وزيادة معدل التخلص منه في الفضلات. بجانب عمله على عرقلة عمل الجين المتسبب في ضيق الوعاء الدموي عند الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي لضيق الأوعية الدموية ومن ثم يعمل على تدفق الدم طبيعياً إلى القلب وبقية الأعضاء. (الفلفل الحار يمكن أن يمنح قلبك قوة)

-->
2- فوائد الشطة لضغط الدم:

في دراسة حديثة أجريت أواخر عام 2010 أكد باحثون صينيون من جامعة الجيش الثالث الطبية في تشونجنج بالصين على أن الكابسيسين يساهم في خفض ضغط الدم عن طريق حثه على زيادة انتاج أكسيد النتيريك الذي يعمل على حماية الأوعية الدموية.


تحتوي الشطة على الكابسيسين الذي له أثار صحية كبيرة على الإنسان

3- فوائد الشطة للتخسيس:

أكدت دراسة أجريت مؤخراً من قبل الباحثين في جامعة كاليفورنيا على أن الشطة التي أعطيت للمشاركين البدناء في الدراسة تعمل على زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم حينما يوضع الشخص على نظام غذائي منخفض السعرات حيث أن الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات تعمل على خفض معدل التمثيل الغذائي لكن الشطة أكدت دورها في زيادة هذا المعدل. وبالرغم من أن التأثير لم يكن بشكل كبير, إلا أن العلماء يقولون أنه لن يضرك كثيراً إضافة الشطة إلى النظام الغذائي منخفض السعرات.

-->
4- فوائد الشطة للسرطان:

لا تزال هناك العديد من الدراسات قيد البحث حول دور الكابسيسين في علاج مرض السرطان. ولكن هناك العديد من الدراسات في الفترة الأخيرة قد أكدت أن الكابسيسين قد يعمل على منع نمو سرطان البروستاتا والرئة والدم. ويلخص موقع الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان دراسة واحدة من هذه الدراسات حيث قال أن الدراسة التي أجريت على الفئران لايضاح دور الكابسيسين في علاج سرطان البروستاتا كان ناجحاً وتسبب في منع نمور الخلايا السرطانية دون أن يسبب سمية لها بشكل إجمالي وأنها قد تكون علاجاً فعالاً في المستقبل لعلاج سرطان البروستاتا. وفي دراسة بريطانية حديثة, أكدت على أن الكابسيسين قد دمر الخلايا السرطانية في الرئة.

وينصح خبراء موقع WebMD.com بعدم تناول الشطة إذا كنت تعاني من الضغط بالفعل أو بدأت علاجاً للضغط دون استشارة الطبيب لأنه سيعطيك النصائح الأفضل قبل استخدام أي شيء. ويقول "ديفيد هيبر David Heber" أستاذ الطب والصحة العامة ومدير مركز تغذية الإنسان في قسم التغذية العلاجية بجامعة كاليفورنيا أن الشخص إذا لم يكن يتناول الشطة وبدأ لتوه في تناولها قد يصاب بحموضة وحرقان في المعدة ومن أجل هذا الأمر, ينصح بتناول البروتينات اللبنية خاصة الزبادي لمعادلة هذا الأمر والتخلص من هذه المشكلة. وبالطبع لن نكرر القول بأنه يجب تناول كل شيء باعتال لتلافي الأضرار الناتجة عن الافراط في تناول أي شيء.

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق